فيديو 'تعذيب جوري' في الحضانة يهزّ مصر.. ماذا حلّ بالطفلة؟

في واقعة هزّت الشارع المصري، انتشر فيديو "تعذيب طفلة" بإحدى الحضانات بمدينة الإسكندرية، ما دفع بالأجهزة الحكومية الى التدخّل عاجلاً.

ويُظهر الفيديو الطفلة جوري محمود إبراهيم عبد القوي البالغة من العمر 4 سنوات، تتعرّض للتعذيب على يد مشرفة الصف، وقد عمدت المشرفة الثانية الى تصويرها ونشر الفيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي.


وقد علم والد الطفلة بما حدث داخل الصف من خلال أصدقائه، كما علمت زوجته بالواقعة من الفيديو بعد تداوله، وقال والد الطفلة إنه سارع على الفور بالتوجه للحضانة ومعرفة التفاصيل، ثم ذهب إلى النيابة العامة وتقدم ببلاغ ضد جميع المشرفات اللواتي ظهرن في الفيديو.

كما تقدمت صاحبة الحضانة ببلاغ مماثل ضدهن، وكذلك مديرية التضامن الاجتماعي.

وأوضح الأب أن ابنته لم تخبره بما حدث لها، لكنها كانت في الأيام الأخيرة ترفض الذهاب للحضانة، وتبكي صباح كل يوم عند تحضيرها للخروج، ولم يتوقع الأهل سبب رفضها.

القضاء المصري يتحرّك
وكشف مسؤول مصري أنه تم إنشاء محضر إغلاق إداري للحضانة، والحصول على إقرار من مالكتها بتسكيرها كإجراء احترازي لحين انتهاء التحقيقات في الدعوى الجنائية بالنيابة، مشيرا إلى أنه تم عرض مديرة الحضانة والمشرفتان على النيابة، وتم إخلاء سبيل المشرفتين بكفالة مالية قيمتها 500 جنيه لكل منهما، فيما تم إخلاء سبيل مديرة الحضانة لعدم ثبوت أي إدانة لها.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رابطة المودعين: انطلاق معركة استرداد الودائع بالذات