بعدما تسبّب بقطع عشرات الرؤوس.. أين أُلقيَ القبض على مفتي "داعش"؟

بعدما تسبّب بقطع عشرات الرؤوس.. أين أُلقيَ القبض على مفتي "داعش"؟
بعدما تسبّب بقطع عشرات الرؤوس.. أين أُلقيَ القبض على مفتي "داعش"؟

أعلنت الشرطة العراقية، اليوم الثلاثاء، القبض على مفتي داعش ووالي القيارة خلال تواجدهما معاً في قرية بجنوب الموصل، 400 كيلومتراً شمال بغداد.

وقال المتحدث باسم قيادة شرطة نينوى العميد محمد الجبوري، إن "القوات الأمنية المحلية ومن خلال معلومات استخباراتية أفادت بوجود والي القيارة المدعو إدريس الكايد أبو مريم، ومفتي داعش الإرهابي سالم اللهيبي أبو عائشة معاً، ودخولهما قرية الحود التابعة لناحية القيارة، 60 كيلومتراً جنوب الموصل، ببطاقات مزورة عند خروجهما من الموصل إلى منزل قديم داخل القرية المذكورة".

وأضاف الجبوري أن "القوات الأمنية أقدمت على تطويق القرية بالكامل، وداهمت منزلهما وألقت القبض عليهما".

وأشار إلى أن "القوات الأمنية اقتادتهما إلى مقر قيادة شرطة نينوى للتحقيق معهما وتقديمهما للقضاء العراقي".

يُذكر أن المفتي سالم اللهيبي والمدعو أبو عائشة تسببا في قطع عشرات الرؤوس لأبرياء من القوات الأمنية والمدنيين.

(24)

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى كييف تؤكد أنها ستتسلم 120 دبابة ثقيلة