حاصباني: تقرير “الصندوق” يتماشى مع طروحاتنا وتحذيراتنا

حاصباني: تقرير “الصندوق” يتماشى مع طروحاتنا وتحذيراتنا
حاصباني: تقرير “الصندوق” يتماشى مع طروحاتنا وتحذيراتنا

أوضح نائب رئيس مجلس الوزراء السابق النائب غسان حاصباني، أنه “في قراءة للتقرير الأولي الصادر عن بعثة صندوق النقد الدولي الى لبنان هذا الأسبوع، يتبين أن لا تقدم على مستوى الإصلاحات المطلوبة قبل توقيع اتفاقية مع الصندوق، خاصة في ما يتعلق بموازنة 2023 والقوانين المطلوبة لترجمة خطة التعافي وتوحيد سعر الصرف وإدارة أصول الدول بشكل أكثر شفافية وفاعلية”.

وأضاف في بيان، “اذ نرحب بموقف صندوق النقد مما يحصل، ونرى فيه تحذيراً من خطورة ما قد سيأتي إذا لم نقم بالإصلاحات المطلوبة كحد أدنى للبدء بالتعافي، نشير أيضا الى الحاجة لوجود المعلومات الكافية والرؤية الواضحة من قبل الحكومة تجاه مقاربة التعافي تحديدا في ما يتعلق بوضع المالية العامة والموازنة، وهي من أولى الأولويات وتعدّ جزءاً من النطاق الضيق لتصريف الأعمال، الى جانب الحاجة الى شفافية أكبر في ما يتعلق بمتطلبات صندوق النقد، والأمور الإضافية لهذه المتطلبات التي يحتاج اليها لبنان لتعزيز مقاربة التعافي”.

وأكد، “أهمية إقرار سلة القوانين الإصلاحية بأقرب فرصة لما يتماشى مع الأولويات الاجتماعية والاقتصادية والمالية للشعب اللبناني، والضمانات الاصلاحية المطلوبة من المجتمع الدولي عبر صندوق النقد”.

وأشار إلى أن “كل ذلك يتطلب انتخاب رئيس للجمهورية وعودة المؤسسات الدستورية الى عملها الطبيعي، وحتى ذلك الوقت، إننا نبذل كل جهدنا لتحضير النصوص القانونية والتعديلات المطلوبة ضمن عمل اللجان”.

ولفت الانتباه الى الحاجة أكثر من أي وقت مضى لوجود شبكة أمان اجتماعية من ضمن الحلول تضمن تأمين الخدمات الاجتماعية والصحية الأساسية بشكل عادل للذين هم خارج القطاع المصرفي وداخله أي من اعتمدوا تقليديا على شبكة أمان اجتماعي ومن اعتمدوا على مدخراتهم الشخصية من اجل تأميناتهم الاجتماعية. كذلك، الحاجة ملحّة لتأمين حل لمدخرات المودعين الذين كانوا دائما ضمن النظام المصرفي وليسوا ضمن تغطية الحماية الاجتماعية، وحمايتهم الوحيدة هي مدخراتهم الشخصية وصناديق تأمين”.​

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى كندا توقف رحلات الإجلاء من السودان