أزمات الموصل تتوالى.. هذا ما يهدّد 'المدينة المنكوبة'!

ما أن بدأت مدينة الموصل في محافظة نينوى شمالي العراق تتعافى من آثار "داعش" المدمرة بعد تحريرها من التنظيم المتشدّد، حتى توالت عليها كوارث ومصائب لا تقل في خطورتها وقسوتها عن إرهاب "داعش".

ويخيم الحزن الشديد على مدينة الموصل منذ أيام، بعد أن فقدت أكثر من 120 شخصاً من أبنائها كانوا ضمن 250 آخرين على متن عبارة انقلبت في نهر دجلة في 21 آذار الجاري. وتتسع العبارة لـ 50 شخصاً فقط.


وفتحت هذه الكارثة الباب على مصراعيه أمام أسئلة الإهمال والفساد والتقصير التي تنهش بمدينة الموصل، خصوصاً بعد أن تمكنت القوات العراقية من طرد تنظيم "داعش" منها عام 2017.

وأظهر تسجيل مصور مشهداً مروعاً لانقلاب العبارة في الموصل براكبيها وعددهم 285 شخصاً، كانوا يحتفلون بعيد "النوروز". 

كما أظهر تسجيل مصور، جانباً آخر من الإهمال الحكومي في الموصل، تمثل في مرور سيارات في الاتجاهين فوق جسر آيل للسقوط تحته مياه، في مؤشر على ضخامة الفساد في المدينة التي يقول السكان إنّها أصبحت "منكوبة".

ونقلت شبكة "سكاي نيوز" عن المحلل السياسي العراقي غانم العابد، قوله إنّ جسر "السويس" بالموصل الآيل للسقوط، الذي انتشرت صوره اليوم، تم تشييده بملايين الدنانير العراقية بعد عام 2017، مما يدلّ على "حجم الفساد المستشري في البلاد ومدى الاستهتار بأرواح المواطنين".

وقال المحلل السياسي العراقي إنّ الحكومة المركزية في بغداد صرفت أكثر من 400 مليا دينار عراقي لإعادة إعمار الموصل بعد أن دمرتها المعارك على "داعش"، متهما محافظة نينوي بـ"سرقة 90% منها".

 


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بالصور: طوابير طويلة على الحدود الروسية بعد إعلان التعبئة
التالى رابطة المودعين: انطلاق معركة استرداد الودائع بالذات