الفاتنة ابنة الـ26 عاماً تُلهم الفنزويليين.. زوجة غوايدو توجه رسالة الى مادورو! (صور)

قالت فابيانا روساليس زوجة زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو إن اعتقال السلطات لروبرتو ماريرو مدير مكتب زوجها الأسبوع الماضي بتهمة الإرهاب محاولة "هزلية" من الرئيس نيكولاس مادورو لتحطيم معنويات المعارضة.

وقالت روساليس في مقابلة مع رويترز في بيرو حيث التقت بمهاجرين فنزويليين قبل قيامها بزيارة للولايات المتحدة "نعرف ما نواجهه. و نعرف أي نوع من الوحوش هذا النظام المستبد".


وروساليس صحفية تبلغ من العمر 26 عاما وهي أيضا من ناشطات المعارضة ويعتبرها أنصارها سيدة فنزويلا الأولى. وسقطت فنزويلا في أتون أزمة سياسية عميقة في كانون الثاني عندما استخدام جوايدو الدستور لتولي منصب الرئيس المؤقت للبلاد قائلا إن إعادة انتخاب مادورو في 2018 غير شرعي. واعترفت به معظم دول أميركا  اللاتينية والدول الغربية رئيسا شرعيا لفنزويلا.

ولكن ما زال مادورو يسيطر على مهام الدولة ويحتفظ بولاء كبار قادة الجيش. ويقول مادورو الاشتراكي إن جوايدو دمية في يد الولايات المتحدة ويحاول القيام بانقلاب ضده لانتزاع السيطرة على الاحتياطيات النفطية لفنزويلا العضو في أوبك.

وسُئلت روساليس عما إذا كان لديها رسالة لمادورو فقالت "كفى بالفعل".

وقالت إن جواسيسا وجماعات مسلحة مؤيدة للحكومة يتابعونها وزوجها منذ فترة طويلة ويراقبون تحركاتهم ويطاردون أفراد أسرتهما وأصدقائهما. وأضافت "تلقيت وأفراد أسرتي تهديدات بالزج بنا في السجن أو قتلنا.

"ولكن هناك شيئا يستخفون به وهو أن قيمنا في هذا النضال لن تنكسر".

"إذا كانوا يعتقدون إن بإمكانهم تحطيم معنوياتنا باعتقال روبرتو ماريرو أو أن بإمكانهم كسرنا فإنهم مخطئون".

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رابطة المودعين: انطلاق معركة استرداد الودائع بالذات