'حزب الله' مرتاح على وضعه!

'حزب الله' مرتاح على وضعه!
'حزب الله' مرتاح على وضعه!
لا يبدو أن "حزب الله"، وفق المعطيات التي تجمّعت في اليومين الأخيرين، وخلال زيارة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو لبيروت، قد تأثّر كثيرًا بما سمعه من تصريحات للدبلوماسي الأميركي، بإعتبار أن كلامه لم يحمل جديدًا بالنسبة إلى مواقف واشنطن من إيران ومنه، وهو كلام لم يقابله أي مسؤول حزبي بأي ردّة فعل مباشرة، وهذا دليل، وفق العارفين، إلى أن الحزب مرتاح على وضعه، وهو بالتالي محتاط للإجراءات التصعيدية التي يمكن أن تتخذها الإدارة الأميركية مستقبلًا.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى رابطة المودعين: انطلاق معركة استرداد الودائع بالذات