تناول هذه الأطعمة وتخلص من دهون البطن الخطيرة

تناول هذه الأطعمة وتخلص من دهون البطن الخطيرة
تناول هذه الأطعمة وتخلص من دهون البطن الخطيرة

أفادت دراسات عدة بأن “اكتساب المزيد من الدهون في منطقة الخصر، مع تقدمنا في العمر، يمكن أن يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بأمراض مختلفة.

ووفقا لنيكولا لودلام رين من شركة Nic’s Nutrition، فإن الدهون الحشوية “على عكس الدهون تحت الجلد، تتراكم عميقا داخل تجاويف البطن وتشكل مخاطر صحية، بما في ذلك زيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ومرض السكري من النوع الثاني، وبعض أنواع السرطان”.

وعلى الرغم من صعوبة التخلص من دهون البطن، إلا أنه وفقا لعيادة كليفلاند، هناك بعض الحيل التي يمكن أن تعمل بشكل فعال، وذلك لأن هذا النوع من الدهون يتم استقلابه بشكل أسرع. ويقول الخبراء إن جسمك يمكن أن يتخلص من هذه الدهون أثناء التعرق أو التبول.

ومع ممارسة الرياضة واتباع نظام غذائي على مدى شهرين إلى ثلاثة أشهر، فإنك سترى نتائج فعالة.

ولا يعني اتباع نظام غذائي الحرمان من الطعام. ولإزالة الدهن غير المرغوب فيها، يوصي خبراء التغذية بتناول الأطعمة التالية:

إن تناول حصة يومية من الملفوف الكوري المخمر، المعروف باسم الكيمتشي، يمكن أن يقلل من خطر السمنة بنسبة 11%، وفقا لدراسة أجريت على ما يقرب من 116 ألف شخص في كوريا الجنوبية ونشرت في مجلة BMJ Open.

ومن المرجح أن يكون لدى محبي الكيمتشي محيط خصر أصغر، وذلك بفضل البكتيريا الحية التي تقاوم السمنة، كما تدعي الدراسة.

وقال الباحثون إن الكيمتشي “منخفض السعرات الحرارية وغني بالألياف الغذائية وبكتيريا حمض اللاكتيك والفيتامينات والبوليفينول”.

تقول بريا تيو، اختصاصية التغذية في المملكة المتحدة، إن اللحوم البيضاء والأسماك واللحوم الحمراء الخالية من الدهون والفاصوليا والبيض كلها رائعة في المساعدة على التخلص من الوزن الزائد.

وأضافت:”لا أستطيع أن أقول إن هناك أطعمة محددة يمكن أن تقلل أو تمنع دهون البطن، بل هي أسلوب حياة. لقد ثبت أن اتباع نظام غذائي على طراز نظام البحر الأبيض المتوسط مفيد لضغط الدم وصحة القلب وصحتنا العامة”.

تقول لينوس كونولي، مقدمة الخدمات السريرية في Benenden Health: “يمكن لنظام البحر الأبيض المتوسط الغذائي أن يساعد على تقليل الدهون الحشوية إلى مستويات آمنة. يؤكد هذا النظام الغذائي المتنوع على الاستهلاك الصحي للفواكه والخضروات الورقية الخضراء والدهون الصحية، مثل زيت الزيتون والأفوكادو والمكسرات، بالإضافة إلى الأطعمة الغنية بأوميغا 3، مثل السلمون والتونة والبقوليات وسمك الأسقمري البحري”.

وتوصي تيو أيضا بتناول الكثير من الفواكه والخضروات كجزء من النظام الغذائي، بمعدل سبع إلى تسع حصص يوميا، إلى جانب المكسرات والبذور والحبوب الكاملة.

تقول أخصائية التغذية ومدربة الصحة ياسمين السميط: “إن دمج الأسماك الدهنية مثل السلمون في النظام الغذائي يمكن أن يكون مفيدا، فهو غني بأحماض أوميغا 3 الدهنية، ويتمتع بخصائص مضادة للالتهابات قد تمنع تطور الدهون الحشوية. وتلعب هذه الدهون الصحية أيضا دورا في تنظيم الهرمونات وتعزيز الصحة الأيضية”.
تشير السميط إلى أن الزبادي اليوناني غني بالبروبيوتيك، ويعزز ميكروبيوم الأمعاء الصحي، والذي تم ربطه بتقليل الدهون الحشوية، حيث إن البروبيوتيك الموجود في الزبادي اليوناني قد يساعد في تنظيم الالتهاب وتحسين حساسية الأنسولين، مما يساهم في توزيع الوزن بشكل أكثر صحة.

وأوضحت لينوس كونولي: “يمكنك تجربة الأطعمة المصنوعة من الحبوب الكاملة، مثل الشوفان والخبز الكامل والأرز البني والمعكرونة المصنوعة من الحبوب الكاملة، للمساعدة في تقليل الدهون الحشوية. وذلك لأن الألياف القابلة للذوبان تبطئ عملية إيصال الطعام إلى الأمعاء، حيث يتم تقسيمها إلى أحماض دهنية تشكل مصدرا رئيسيا للتغذية وبالتالي تؤدي إلى قمع الشهية ما يساعد على تقليل الدهون الحشوية”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بعد الاستراحة.. أمطار متفرقة وإنخفاض بالحرارة
التالى فاكهة سحرية قادرة على إنقاص الوزن!