مفاجأة عن الدماغ والنسيان!

مفاجأة عن الدماغ والنسيان!
مفاجأة عن الدماغ والنسيان!

توصلت دراسة نشرت نتائجها دورية Cell Reports إلى أنه “يمكن تعلم عدة أمور أو مهارات متتالية، من خلال اتخاذ خطوات بسيطة لترسيخ الذكريات وإعادة ترسيخها. على سبيل المثال، ممارسة الرياضة قبل أن تحاول تعلم شيء جديد. كما يمكن أن يكون النوم طريقة لتحسين الذاكرة والاحتفاظ بالذاكرة على المدى الطويل”.

وقال الباحثون إنه “في حين يعد النسيان عادة عجزاً في وظيفة الذاكرة بسبب ارتباطه بالحالات المرضية، إلا أن منظوراً بديلاً ناشئاً يعتبره وظيفة تكيفية للدماغ قد تساهم في التعلم وتحديث الذاكرة”.

وأشارت النتائج إلى أن “النسيان هو عملية نشطة تتضمن مرونة جديدة تعدل وظيفة آثار ذاكرة محددة من أجل تعزيز السلوك التكيفي، أو بعبارة أخرى، ينطوي تحديث الذاكرة على قيام العقل ببعض النسيان الاستراتيجي. إذ يمكن أن يقول المرء إنه يعرف ما كان يفكر فيه أو يجتهد لتعلم شيء ما، فيقرر العقل، لكي يتعلم المزيد، أن ينسى بعضاً أو كل ما تعلمه سابقاً”.

ولفتت الأبحاث إلى أن “الذكريات “المنسية” لا تزال موجودة. وبدلاً من محوها، يتم “تخفيض رتبتها” إلى حالة خاملة، وهو ما يبرر جزئياً أن التعرف دائماً أسهل من التذكر”.

وكذلك تظهر نتائج الدراسة أن المفتاح للتغلب على المشكلة هو إعادة التعرض لفترة وجيزة لكل ما تعلمه المرء سابقاً.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إطلاق سراح “حمامة مشتبه بها”.. ما القصة؟
التالى الحرارة إلى ارتفاع… ومنخفض جوي يقترب نحونا!