الفضة خيار المصريين الجديد لحفظ مدخراتهم

الفضة خيار المصريين الجديد لحفظ مدخراتهم
الفضة خيار المصريين الجديد لحفظ مدخراتهم

اتجه المصريون لشراء الذهب بقوة في محاولة لحفظ قيمة مدخراتهم، ما جعل العملة الثمينة بعيدة عن متناول الكثيرين مع الارتفاع الكبير في أسعاره، وذلك مع حالة النقص الشديد للعملة الصعبة في مصر، والتراجع الكبير في سعر صرف الجنيه مقابل الدولار في سوق الصرف الموازي.

وتحصل المرأة المصرية عادة على هدية قيمة من المشغولات الذهبية أو ما يعرف باسم “الشبكة” عند خطوبتها، لكن نظرا لزيادة الطلب على المعدن النفيس نتيجة ارتفاع الأسعار وضعف العملة فقد يحصل البعض منهن الآن على الفضة وليس الذهب.

أدت التقلبات في سوق العملة الموازية، وحالة الفوضى في تجارة الذهب، اتجه البعض إلى اللجوء للفضة كوسيلة لحفظ قيمة مدخراتهم.

وانخفض الجنيه ما يقرب من 50 بالمئة مقابل الدولار منذ أوائل عام 2022، إذ تواجه البلاد نقصا متزايدا في تدفقات العملة الأجنبية.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق صعود أسعار النفط بظل التوترات في الشرق
التالى الذهب مستقر